محمد بن راشد يوجه بتشكيل اللجنة الوطنية العليا لعام الخير ويؤكد على أهمية تنفيذ مبادرات حقيقية بالشراكة مع القطاع الخاص تعود بالخير على مجتمع الإمارات

committee 

بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بإعلان 2017 "عام الخير" في دولة الإمارات، وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله اليوم بتشكيل اللجنة الوطنية لعام الخير والتي تضم في عضويتها خمسة وزراء من الحكومة الاتحادية بالإضافة لأمناء المجالس التنفيذية في الإمارات المحلية أو ممن يتم ترشيحهم من الحكومات المحلية في دولة الإمارات.

كما وجه سموه أعضاء اللجنة بالبدء الفوري بتنفيذ توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله عبر وضع إطار عمل شامل لعام الخير يأخذ في الاعتبار إحداث نقلة نوعية ومستدامة في شراكة القطاع الخاص مع القطاع الحكومي بالإضافة لإحداث نقلة في العمل التطوعي ليكون مسانداً وداعماً لعمل الكادر الحكومي في الدولة عبر الاستفادة الطوعية من كافة المواطنين والمقيمين في تقديم خدمات تخصصية تطوعية لمجتمع الإمارات.

ووجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم اللجنة الوطنية بوضع خطة عمل بالشراكة مع كافة فئات المجتمع، وتنفيذ مبادرات حقيقية تعود بالخير على مجتمع الإمارات خلال الفترات القادمة مع العمل على تطوير قطاع المساعدات الخارجية الإماراتية وفق أفضل الممارسات الدولية والعمل على ترسيخ تغيير سلوكي دائم في الأجيال الإمارتية فيما يتعلق بخدمة الوطن بطريقة إيجابية كجزء من أسلوب الحياة في دولة الإمارات.

هذا و تضم اللجنة في عضويتها كلاً من معالي محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيساً للجنة الوطنية العليا لعام الخير، ومعالي سلطان المنصوري وزير الاقتصاد، ومعالي ريم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي الدكتور سلطان الجابر وزير دولة رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام، ومعالي نجلاء العور وزيرة تنمية المجتمع، ومعالي عهود الرومي وزيرة دولة للسعادة، ومعالي شما المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، ومعالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي الأمين العام للمجلس التنفيذي في إمارة أبوظبي، وسعادة عبدالله عبدالرحمن الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي في إمارة دبي، وسعادة المستشار سلطان علي بن بطي المهيري أمين عام المجلس التنفيذي في إمارة الشارقة، وسعادة سعيد سيف المطروشي الأمين العام للمجلس التنفيذي في إمارة عجمان، وسعادة الدكتور محمد عبد اللطيف خليفة الأمين العام للمجلس التنفيذي في إمارة رأس الخيمة، وسعادة حميد راشد الشامسي الأمين العام للمجلس التنفيذي في إمارة أم القيوين، وسعادة محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري في إمارة الفجيرة ، بالإضافة إلى سعادة سعيد العطر، مدير عام مكتب الدبلوماسية العامة بوزارة شئون مجلس الوزراء والمستقبل، مقرراً للجنة.

هذا وأكد معالي محمد عبدالله القرقاوي رئيس اللجنة الوطنية العليا لعام الخير بأن اللجنة ستبدأ مباشرة في وضع المستهدفات الرئيسية لعام الخير بناء على الخطوط العامة التي جاءت ضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وبناء على الإطار الذي رسمه لنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله، كما أن تصريحات وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد العام للقوات المسلحة بمناسبة عام الخير والتي أكد فيها ضرورة أن يساهم كل شخص بفكرة أو مبادرة أو عمل تزيد من تعاضد المجتمع وتوسع مساحة الخير فيه ستكون خريطة طريق لكافة اعضاء اللجنة خلال عام 2017.

وأضاف معالي القرقاوي بأن فريق العمل في مجلس الوزراء بدأ العمل على وضع الخطوط العامة والمحاور الأساسية لعام الخير وإطار العمل الذي ستعمل من خلاله الفرق التشغيلية وذلك استعداداً للاجتماع الأول للجنة العليا مع بداية العام الجديد، كم بدأ فريق العمل أيضاً بتصميم شعار لعام الخير ليتم استخدامه من قبل كافة الجهات المحلية والحكومية والإعلامية خلال عام 2017.

كما أشار معالي القرقاوي بأن العمل في عام الخير سيتم من خلال فرق تنفيذية تخصصية حسب القطاع، يشترك فيها مجموعة كبيرة من المسؤولين الحكوميين بالإضافة لرجال الأعمال من القطاع الخاص وجمعيات النفع العام والمؤسسات الإنسانية والمؤسسات التطوعية ومجموعة من القانونيين أيضاً لضمان خلق إطار مستدام مع نهاية العام يحقق الأهداف التي وضعها رئيس الدولة ونائبه خلال الإعلان عن عام الخير. وأشار معالي الوزير أيضاً إلى عقد لقاء بعد الاجتماع الأول للجنة العليا مع وسائل الإعلام لشرح تفاصيل ونوعيات المبادرات المستهدفة في عام الخير، والدور الذي يمكن أن يلعبه القطاع الخاص في الشراكة مع الحكومة لخدمة مجتمع الإمارات.